أخبار عاجلة
الرئيسية / ســـــوريـا / نظام الأسد يعتقل صرافي حلب لإنقاذ عملته المنهارة
نظام الأسد يعتقل صرافي حلب لإنقاذ عملته المنهارة
نظام الأسد يعتقل صرافي حلب لإنقاذ الليرة السورية

نظام الأسد يعتقل صرافي حلب لإنقاذ عملته المنهارة

أفادت مصادر إعلامية محلية اليوم السبت بأن الشرطة العسكرية التابعة لنظام الأسد شنت يوم أمس الجمعة حملة اعتقالات طالت عدداً من الصرافين في مدينة حلب شمال البلاد

حيث قالت المصادر بأن الشرطة العسكرية شنت حملة اعتقالات طالت عدداً من محلات الصرافة في مدينة حلب أبرزها في أحياء “سيف الدولة، الجميلية ، والكلاسة، زالفردوس، والسيل ، وبستان القصر”. وسط غضب وتذمر من قبل الأهالي في المدينة

ورجحت المصادر بأن الحملة جاءت على خلفية عدم تصريف الدولار من قبل أصحاب المحال التجارية، جراء ارتفاعه ووصوله إلى أكثر من 800 ل.س للدولار الواحد .

وأكدت المصادر بأن جميع المحلات التي تم اعتقال أصحابها تم تشميعها بالشمع الأحمر وبالإضافة إلى عدم معرفة مكان اعتقال أصحابها.

وأشارت المصادر إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يشن فيها نظام الأسد حملة اعتقالات على الصرافين في مدينة حلب بعد تدهور الليرة السورية وارتفاع الدولار في محاولة منه لإنقاذ عملته المتدهورة

وقال نشطاء بأن نظام الاسد يعيش حالة من التخبط على خلفية انهيار الليرة السورية مقابل الدولار، حتى وصل به الأمر في كثير من الأحيان إلى الانقلاب على أنصاره ومواليه في مناطق سيطرته

من جهة أخرى انتقد أصحاب المحلات التجارية والأهالي في مناطق نظام الأسد النظام على حملته هذه ولماذا لا تتم محاسبة الفاسدين الكبار من الطبقة الحاكمة وتجار الحروب والذين هم أولى بمحاسبتهم واعتقالهم، أو حتى لماذا لا تقوم الدول الحليفة روسيا وإيران بإنقاذ الليرة السورية ، أم هدفهم هو فقط تدمير سوريا ونهب ثرواتها وقتل شعبها حسب ناشطون

يذكر أن نظام الأسد يعيش حالياً أزمة اقتصادية خانقة أثرت بشكل سلبي ومباشر على الوضع المعيشي في مناطق سيطرته هذا الأمر يجعل النظام – وبحسب مراقبين – مهدد بانفجار موجة احتجاجية في أي لحظة وخاصة بعد قيام ثورات ضد الأنظمة الحاكمة في دول الجيران بالعراق ولبنان

شاهد أيضاً

قصف أمريكي على مواقع إيرانية شرق سوريا

قصف أمريكي على مواقع إيرانية شرق سوريا

كشفت شبكة “دير الزور 24” عن تعرض موقع للميليشيات الإيرانية، أمس السبت، بالقرب من الشريط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *